في استطلاع جديد : 42% لـ”الدستوري الحر” في التشريعية ..و43% لقيس سعيّد في الرئاسية..

نشر معهد ايمرود لاستطلاعات الرأي بالاشتراك مع موقع بيزنس نيوز الباروميتر السياسي لشهر فيفري 2021. وتم اجراء الدراسة بين ما بين 22 و 25 فيفري2021 وشملت عينة من 1420 مواطن مسجلين في السجل الانتخابي، بهامش خاطئ قدرهُ 2 فاصل 5 بالمائة.

واجابة على سؤال نوايا التصويت للتشريعية،اتضح ان 68 بالمائة من المواطنين أجابوا بأنهم لا يعرفون بعد هوية مرشحهم.

وتتصدر قائمات الدستوري الحر نوايا التصويت للتشريعية بـ42 بالمائة يليها حزب النهضة بـ21 بالمائة ثم التيار الديمقراطي بـ6 بالمائة.

وطفت على السطح تسمية القائمات المستقلة، بنسبة 5 بالمائة مُتغلبة على قائمات ائتلاف الكرامة الذي لم يحصل سوى 4 بالمائة من نوايا الأصوات وهي نسبة في تراجع مستمر حيث كانت 7 بالمائة الشهر المنقضي.

3 بالمائة من المستجوبين ينون التصويت لحركة الشعب، و2 بالمائة لتحيا تونس، و2 بالمائة لحزب الصافي سعيد، و1 بالمائة لافاق تونس.

اما بالنسبة لنوايا التصويت للرئاسية، تصدرت شخصيتان القائمة منذ أشهر، وهما الرئيس الحالي قيس سعيد بنسبة 43 بالمائة ورئيسة الدسوري الحر عبير موسي بنسبة 19 بالمائة من التونسيين.

8 بالمائة هي نسبة التونسيين الذين عبروا عن نيتهم التصويت للصافي سعيد النائب بالبرلمان،و7 بالمائة لرئيس قلب تونس نبيل القروي، و4 بالمائة من التونسيين سيصوتون لوزير الصحة الأسبق غبد اللطيف المكي. 3 بالمائة ينوون التصوين لمحمد عبو الأمين العام المستقيل من التيار، فيما يتقاسم المراتب الأخير بنسبة 1 بالمئة كل من النائب سيف مخلوف، ورئيس مشروع تونس محسن مرزوق ورئيس الحكمة السابق مهدي جمعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *