خبيران يكتشفان دليلا لانتاج مختبر ووهان لفيروس كورونا

خبيران يكتشفان دليلا لانتاج مختبر ووهان لفيروس كورونا

توصل البروفيسور البريطاني أنغوس دالغليش، وعالم الفيروسات النرويجي، بيرغر سورنسن، إلى “دليل” على الأصل الصناعي لفيروس كورونا.

ووفق ما نقلته صحيفة “ديلي ميل” فإن الدراسة التي أجراها دالغليش وسورنسن، توصلت إلى أن علماء صينيين طوروا “SARS-Cov-2” في مختبر ووهان.

وقالت الدراسة إنهم حاولوا بعد ذلك “إخفاء آثارهم” بطريقة تجعل الجميع يعتقد أن فيروس كورونا نشأ بطريقة طبيعية وليس من صنع بشري.

وقال البروفيسور البريطاني وعالم الفيروسات النرويجي، إنهما توصلا لهذه الخلاصة بعد تحليل التجارب، التي أجراها العلماء في ووهان بين عامي 2002 و 2019، وخلصوا إلى أن العلماء الصينيين، بما في ذلك بالتعاون مع الجامعات الأمريكية، قد طوروا أدوات لإنشاء SARS-Cov-2.

ووفقا للخبيرين حاول مختبر ووهان جعل الفيروس الذي يحدث بشكل طبيعي أكثر عدوى بحيث يتكاثر بسرعة في الخلايا البشرية، مرجحين أن العلماء من الصين أخذوا “أساس” فيروس كورونا من خفافيش الكهوف، وأدخلوا عليه تغييرات أخرى في تركيبته، ليكون أكثر عدوى وإماتة.

ومن بين هذه المكونات الجديدة للفيروس هي سلسلة من أربعة أحماض أمينية، يسمح للفيروس بالالتحام بإحكام بالخلايا البشرية مثل المغناطيس.

وبحسب عالم الفيروسات النرويجي فإنه من النادر وجود سلسلة في الفيروسات الطبيعية من 3 أحماض فقط وليس من 4 أحماض من تلك التي تم اكتشافها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!