موت أستاذ فلسفة أضرم النار في جسده بالقيروان

موت أستاذ فلسفة أضرم النار في جسده بالقيروان

لقي فجر اليوم أستاذ فلسفة، حتفه بمستشفى الأغالبة بالقيروان بعد أن كان يوم أمس الثلاثاء، قد أضرم في جسده النار بمنزله الكائن وسط مدينة القيروان.

وتفيد المعطيات المتوفرة بأن أستاذ الفلسفة الضحية، يعمل بالمعهد الثانوي بالوسلاتية من ولاية القيروان.

ويشار إلى أنه تم نقل الأستاذ إلى مستشفى الأغالبة بالقيروان لتلقي العلاج مباشرة بعد إقدامه على إضرام النار في جسده، لكن كل محاولات إسعافه باءت بالفشل، ما جعل الموت تكون أسرع فجر هذا اليوم.

وحول الأسباب التي دفعت أستاذ الفلسفة، إلى الإقدام على ما فعله بنفسه، تفيد المعطيات الأولية، بأن خلافات عائلية دفعت الهالك إلى الانتحار حرقا.

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!