سعيدان: زيادات متوقّعة بـ100 مليم كل شهر في أسعار المحروقات والزيادات في أسعار بعض المواد ستقودنا الى تضخّم مالي

أكد الخبير الاقتصادي عزالدين سعيدان اليوم الخميس 3 جوان 2021, ان التوقّعات والوثيقة التي تقدمت بها الحكومة الى صندوق النقد الدولي والتي تعهدت فيها برفع التعويض عن المحروقات تؤكد انه ستسجل زيادة في أسعار المحروقات بصفة شهرية بـ100 مليم كل شهر.

واعتبر سعيدان,خلال حضوره باذاعة شمس, أن الزيادات المتوقّعة في أسعار المحروقات خلال الأشهر القادمة, نتيجة طبيعية لما تشهده منظومة التعديل التي كانت تحصر التعديل في 1.5 بالمائة في السعر وأصبحت 5 بالمائة بالإضافة الى ارتفاع سعر البرميل بشكل كبير وهو ما يستوجب التسريع في وتيرة هذه الزيادات.

وأضاف ان الوثيقة التي تقدمت بها الحكومة الى صندوق النقد الدولي لا تتضمن فقط النقطة المتعلقة بتعهد الحكومة برفع التعويض عن المحروقات وانما تتضمن كذلك نقطة أخرى تتعلق برفع الدعم عن كل المواد الأخرى في ظرف سنتين وتعويضها بالدعم الموجّه لمستحقيه في 2023.

وأفاد بان الزيادات المسجّلة في سعر بعض المواد على غرار السكر والعلف والمحروقات والنقل وغيرها ستقودنا الى تضخّم مالي مشيرا الى ان الاقتصاد التونسي اقتصاد معطّل لا ينتج ثروة ونمو مقابل تصاعد نفقات الدولة بشكل جنوني والذي لا يتماشى مع إمكانيات الاقتصاد الوطني ,وفق تعبيره وتابع سعيدان ” نحن في مازق خطير جدا ومن المتوقّع ان نقبل بتضحيات غير مسبوقة وإجراءات موجعة “

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!