تصريح غريب من مسؤول صلب رئاسة الجمهوريّة لشقيقة الفنانة دلندة عبدو حول علاجها بالمستشفى العسكري وتفاصيل عن حالتها الصحيّة

تصريح غريب من مسؤول صلب رئاسة الجمهوريّة لشقيقة الفنانة دلندة عبدو حول علاجها بالمستشفى العسكري وتفاصيل عن حالتها الصحيّة

تُكابِد الفنّانة المسرحيّة والتلفزيّة القديرة، دلندة عبدو، وَضعاً صحيّاً حرِجاً ألزمها الفراش واستوجبَ توفير طاقم طبّي تحوّل لتشخيص مرضها بمحل سكناها قرب العاصمة، وَفق ما وردَ من تفاصيل أدلت بها شقيقتها سلوى لموقع الجمهورية، أمس الأربعاء، 9 جوان 2021.

ووَصفت المتحدّثة الحالة الصحيّة لدلندة عبدو بـ المتدهورة والصّعبة، إذ دخلت في غيبوبة جزئيّة وضعفت قدرتها على الإدراك، مُشيرةً إلى أنَّها تلقى رعايةً من قِبل عائلتها التي تحرص على إيلائها العناية الكاملة طبقاً لنصائح الأطبّاء.

وذكرت أنّ شقيقتها غادرت المستشفى العسكري منذ نحو شهريْن، أين أقامت هناك لتلقّي العلاج والخضوع للفحوصات اللّازمة، مؤكّدةً أنّها تولّت بنفسها تسديد معاليم الإقامة رغم تعهّد مؤسّسة رئاسة الجمهوريّة بالتكفّل بذلك، وأردفت بالقول، “إدارة المستشفى العسكري أعلمتني بضرورة خلاص مبلغ 200 دينار، وعندما اتصلت بمسؤول من الرئاسة قالّي أدفع تو نعطيوِك”.

وأوضحت سلوى أنَّ وزارة الشؤون الثقافيّة تدخّلت في أكثر من مناسبة لتخفيف الأعباء الماليّة التي أثقلت كاهل أسرة دلندة عبدو، متوجّهةً بشكرها وامتنانها لكل من ساهمَ ولو بالسؤال عن وضعيّة أيقونة المسرح التونسي، وفي مقدّمتهم، زملائها وأصدقاء دربها والسائرين على خطاها من الناشطين في مجال التميُّز والإبداع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!