(بالفيديو) قضية القروي أمام أنظار المجموعة الأممية المختصة بجينيف

(بالفيديو) قضية القروي أمام أنظار المجموعة الأممية المختصة بجينيف

أكّد الدكتور حاتم الشلي المحامي بباريس والمستشار بالمحكمة الجنائية الدولية ب”لاهاي” أنه تقدم أمس ب”جينيف” بدعوى أمام المجموعة الأممية المختصة للنظر في مسألة احتجاز رئيس حزب قلب تونس نبيل القروي والخروقات القانونية التي طالت هذا الملف منذ سنة 2019.

وأفاد الشلي بأن طريقة الطعن أمام المجموعة الأممية المختصة بموجب بروتوكول إضافي أمضت عليه الدولة التونسية في سنة في 2011، مضيفا بأن المجموعة الأممية المختصة ستتولى بعد دراسة البلاغ والمؤيدات مطالبة الدولة التونسية بالإجابة على جميع الأسئلة طبقا للقواعد الإجرائية المعمول بها عبر مفوضية تونس للأمم المتحدة بجينيف كل ذلك في إطار احترام فرص التكافؤ واحترام مبدأ المواجهة.

وكشف المستشار بالمحكمة الجنائية الدولية ب”لاهاي” أن المجموعة الأممية بعد ذلك ستصدر قرارها في اعتبار الشخص محتجزا من عدمه مع تصنيف نوعية الاحتجاز.

وذكر الدكتور الشلي أن القرار الأممي ملزم وله تداعيات سياسية وديبلوماسية علاوة على التتبعات الجزائية المكفولة للمتضرر في كل من ساهم في احتجاز نبيل القروي بصفة مباشرة او غير مباشرة ومهما كانت صفته، معرجا على أن جريمة الاحتجاز بأصنافها الخمسة هي جريمة ضد الإنسانية لا تسقط بمرور الزمن.

كما ذكر الدكتور الشلي بأن الدولة التونسية سبق وأن أدينت في القرار من أجل احتجاز صابر العجيلي في قضية التآمر على أمن الدولة واعتبرته محتجزا من الصنف الاول والثالث وبالتالي فإن الدعوى الحالية المتعلقة بنبيل القروي هي ثاني دعوى تطرح أمام المجموعة الأممية المختصة ب”جينيف”.

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!