في قضية إغتصاب منحرفين ل”فتاة مركز النداء” بباب عليوة: الحكم على قاصر شاركت في العملية ..

في قضية إغتصاب منحرفين ل”فتاة مركز النداء” بباب عليوة: الحكم على قاصر شاركت في العملية ..

نظرت هيئة الدائرة الجنائية المختصة في النظر في قضايا الاطفال بالمحكمة الابتدائية بتونس مؤخرا في ملف القضية التى هزت الرأي العام التونسي والتى تمثلت في اغتصاب فتاة تعمل بمركز نداء من قبل منحرفين بعد تحويل وجهتها لبناية مهجورة خلال الفترة الاولى للحجر الصحي بسبب وباء كورونا .

وباستنطاق الطفلة المتهمة التي لم يتجاوز عمرها 15 سنة ، اعترفت بما نسب إليها وكشفت للمحكمة انها بدورها تعرضت للاغتصاب من قبل شاب وانه خوفا من والدها فرت من المنزل وأضحت في الشارع حتى سقطت بين ايدي المتهم الرئيسي وبقية رفاقه الذي تولى اغتصبها في احدى المناسبات ثم اصبح يسلمها لعدة منحرفين في تلك البناية المهجورة بجهة باب عليوة لممارسة البغاء مقابل مبالغ مالية وأنها كانت تخشى بطشه .

و بخصوص حادثة تحويل وجهة فتاة مركز النداء فقد اعترفت انها استدرجتها مع المتهم الرئيسي الى تلك البناية بعد أن اوهماها بمعرفتهما لمكان كانت تبحث عنه ، ثم اغلقا عليها أحد الابواب ألا ان الفتاة القت بنفسها من الطابق الثاني وعوض اسعافها حملها المتهم الرئيسي الي الغرفة مجددا وقام باغتصابها ثم سلمها لبقية الجناة .

وأوضحت الفتاة المتهمة بانها مكنتها من الفرار بعد أن غادر المتهم المكان لجلب الخمر وبعض الشبان لممارسة البغاء مع المتضررة مقابل حصوله على مبالغ مالية .

وبعد المفاوضة قررت المحكمة الحكم عليها ب5 سنوات سجنا وقضائها بمركز الاطفال الجانحين واخضاعها للمتابعة النفسية بواسطة طبيب مختص في الطب النفسي للاطفال .

وقد وجهت للطفلة المتهمة تهم تحويل وجهة شخص باستعمال التهديد ،والمشاركة في اغتصاب أنثى باستعمال التهديد وباستعمال العنف الشديد وكانت الضحية في حالة استضعاف المرتبطة بالقصور البدني التى تضعف قدرتها للتصدي للمعتدي طبق الفصل 55 من المجلة الجزائية .

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!