بدر الدين القمودي: الداخلية سهّلت دخول إرهابي تونسي من تركيا دون اتخاذ إجراءات أمنية

بدر الدين القمودي: الداخلية سهّلت دخول إرهابي تونسي من تركيا دون اتخاذ إجراءات أمنية

كشف النائب بدر الدين القمودي رئيس لجنة الاصلاح الاداري والحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد اليوم الثلاثاء 22 جوان 2021 عن ترحيل ارهابي تونسي يدعى جمال الريحاني من تركيا مستغربا عدم اتخاذ اجراءات في شانه متهما اطرافا فاعلة في وزارة الداخلية بتسهيل دخوله وبالتقصير في اتخاذ ما يستوجبه الامر من اجراءات.

وكتب القمودي في تدوينة نشرها على صفحته بموقع فايسبوك “يبدو ان اطرافا فاعلة داخل وزارة الداخلية قد سهلت دخول احد الارهابيين مقصرة تقصيرا متعمدا في اتخاذ ما يستوجبه الامر من اجراءات امنية تجاه كل مشتبه به….الامر اعمق من الاشتباه عندما نعلم ان السلطات التونسية تعلم مسبقا بترحيله من تركيا الى تونس على متن التركية عبر الرحلة TK0663وعلى المقعد 36 “.

واضاف “هذا الارهابي عاد الى تونس دون جواز سفر ومن خلال رخصة مرور صادرة عن سفارة تونس باسطمبول تحت عدد 85-2021 انه الارهابي جمال الريحاني الصادرة في شانه عدة مناشير تفتيش والمحكوم عليه بالسجن في تركيا قبل ترحيله الى تونس.”

وتساءل النائب “هل باتت حدودنا وامننا وسيادتنا مستباحة؟ كم من ارهابي دخل بهاته الطريقة ؟ برا وبحرا وجوا؟ لماذا تم تسهيل دخوله دون اتخاذ اي اجراء تحفظي كما جرت العادة مع المشتبه بهم؟ اسئلة عديدة تطرح عن دور اجهزة وزارة الداخلية على غرار : الوحدة الوطنية للبحث في جرائم الارهاب ..ادارة الامن الخارجي. .. ادارة الاستعلامات العامة وهي اجهزة متفرعة عن الادارة العامة للمصالح المختصة بوزارة الداخلية .

وتابع “اللافت للانتباه الصمت المريب لوزارة الداخلية تجاه ما يحدث.هل هو تكتم ؟ ام صدمة من الفضيحة ؟ننتظر متابعة من وزير الداخلية بالنيابة وتوضيحا لما وقع واجراءات ردعية تجاه كل من تواطأ او قصّر في حق امننا الوطني دون ذلك نعتبره انخراطا في مسار عودة الارهابيين الى وطننا بطرق متعددة”.

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!