قيس سعيد يُندد بأحداث البرلمان ويؤكد ضرورة محاسبة أي شخص يلجأ للعنف

قيس سعيد يُندد بأحداث البرلمان ويؤكد ضرورة محاسبة أي شخص يلجأ للعنف

ندّد رئيس الدولة قيس سعيد بالأحداث التي جدّت، يوم أمس بمجلس نوّاب الشعب.

وقال بلاغ لرئاسة الجمهورية، إن سعيد أكّد على وجوب محاسبة أي شخص يلجأ للعنف.

وجاء ذلك خلال تدشينه مساء اليوم الخميس غرة جويلية 2021، تدشين الجناح الجديد لقسم الإنعاش بالمستشفى العسكري بتونس، ووضع حجر الأساس للمركب الجديد للعيادات الخارجية بالمستشفى.

وأشار رئيس الجمهورية إلى أنه في الوقت الذي تحقق فيه الصحة العسكرية نجاحا طبيا جديدا وتواجه الإطارات الطبية وشبه الطبية في تونس عموما الأمراض والأوبئة، تشهد بعض مؤسسات الدولة الأخرى مظاهر عنف.

وبيّن رئيس الدولة أن انجاز جناح متطوّر للإنعاش بالمستشفى العسكري بكلفة منخفضة وبقدرات وكوادر وطنية خالصة بالرغم من محدودية الموارد يدُلّ على قدرة تونس على تجاوز كل الصعاب متى توفّرت الإرادة الصادقة.

وجاء في البلاغ، أن رئيس الدولة اطلع بالمناسبة، على مختلف مكونات قسم الإنعاش واستمع إلى عرض حول أبرز خصائصه الطبية والتكنولوجيات الحديثة المعتمدة في تجهيزه وتشغيله.

وشدّد رئيس الدولة على أن هذا الإنجاز سيُمكّن من تحسين الخدمات المسداة وتعزيز قدرات الصحة العسكرية بما من شأنه أن يساعد على مواصلة الاضطلاع بدورها الهام في تطوير قطاع الصحة ببلادنا عموما وفي معاضدة الجهد الوطني في محاربة جائحة كوفيد 19 بالخصوص.

كما أثنى رئيس الجمهورية على ما يتحلى به الإطار الطبي وشبه الطبي بالمستشفى العسكري من جدية وتفان في أداء واجباتهم وعلى الجهود الدؤوبة المبذولة، بمعية كافة مكونات القطاع الطبي بتونس، من أجل مواجهة التحديات الصحية المتعددة التي تشهدها بلادنا خاصة في هذا الظرف الدقيق الذي يتميز بتواصل التفشي الواسع والسريع لفيروس كورونا.

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!