فوزي اللومي يقدم مجموعة من المقترحات لتجاوز ازمة الكورونا ويقول ان الحلول ممكنة !

فوزي اللومي يقدم مجموعة من المقترحات لتجاوز ازمة الكورونا ويقول ان الحلول ممكنة !

قال فوزي اللومي رئيس الحزب الوطني التونسي ان الازمة الوبائية الحالية التي تعيشها بلادنا  ليست وليدة الصدف والاقدار  بل ناتجة عن ازمة حكم وقيادة وضعف في الاستشراف ووضع الاستراتيجيات المناسبة لمجابهة الوضع.

اضاف اللومي انه  عندما كانت البلدان تعد نفسها للموجات اللاحقة من الوباء صحيا واقتصاديا،  في تونس كان الجهد منصب على الصراعات السياسية العقيمة وترك الشعب والوضع الاقتصادي في حال سبيله ….

وشدد اللومي على ان الوضع الصحي والاقتصادي  اصبح حرج جدا ولا مجال لأخطاء اضافية داعيا في هذا الاكار الى ان  ينصب كل الجهد الوطني على تطويق انتشار الوباء واسناد القطاع الصحي.

ودعا اللومي الى التفاوض المباشر مع شركات تصنيع التلاقيح  والتعويل بالأساس على شراء التلاقيح  بمالنا حتى وان كان بثمن اكثر من السعر المطروح في السوق، بالإضافة الى  تفعيل الدبلوماسية بشكل مختلف لا يعتمد على التسول بل يعتمد على استغلال نقاط قوة بلادنا ومميزتها للحصول على كميات من التلاقيح، و تمكين القطاع الخاص من جلب التلاقيح و تمكين المؤسسات الاجنبية المنتصبة في تونس او المؤسسات السياحية او غارها  من تلقيح عمالها اذا كانت قادرة على جلب التلاقيح كما دعا ايضا الى انشاء صندوق وطني للتلقيح والاستعداد من الان الى موجات قادمة محتملة جدا من الوباء….

وبخصوص الوضع الاقتصادي دعا اللومي الى  التحرك السريع ووضع خطة عاجلة لتنشيط الاقتصاد واعادة الانتاج  وتفعيل المشاريع الكبرى وازالة التعقيدات البيروقراطية واسناد اصحاب المشاريع الصغرى والمؤسسات الصغرى والمتوسطة على مجابهة الازمة  لان انهيار القطاع الخاص يعني الانهيار الاقتصادي…

واعتبر اللومي على انه ورغم صعوبة الوضع الا ان الحلول ممكنة  والامل في تجاوز الوضع موجود وتونس لها كل مقومات الخروج من الازمة ما ينفص بالفعل هو الادارة السياسية  الحكيمة والمسؤولة والبحث عن حلول عملية وواقعية… ……

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!