فيصل الحفيان لرئيس الجمهورية : “كان ما عندكش حلّ عاونّا بالسّكات .. خاطر و الله و الله تعبنا” ..

فيصل الحفيان لرئيس الجمهورية : “كان ما عندكش حلّ عاونّا بالسّكات .. خاطر و الله و الله تعبنا” ..

نشر القيادي في “تحيا تونس” فيصل الحفيان ، اليوم الأحد، التحديثة التالية على جداره في الفايسبوك:

“التوانسة تعبوا و فدّوا..

تقريبا كُلّ عايلة تُونسيّة عندها شخص توفّى من هالفيروس اللّعين تقريبا كُلّ دار في تونس عانات من هالوباء .. ناس فلست و ناس خرجت من خدمتها و ناس جاعت و الحياة تبدّلت و المُعاناة متاع التوانسة بجميع أصنافهم زادت ..

في خضم هذا الكُلّ الناس حاجتها بشكون يحسّ بيها و يلقى حلول فعليّة و عمليّة تخرّجهم من الوضع الكارثي و تبعّد عليهم ريحة المُوت الّي دايرة بيهم من كُلّ بلاصة..

في العالم الكُلّ في وقت الكوارث النّاس تتوحّد و تتضامن و تكون يد وحدة حتّى تتعدّى الأزمة .. كان في بلادنا رغم مُصيبتنا الاقتصاديّة و الّي كمّلت عليها الكورونا رغم ريحة الموت الّي في كلّ بلاصة مازل فمّا ناس هدفها الوحيد تسجيل أهداف و دزّان فازات ..

يا أخي رانا في التسلّل و الأهداف الي في بالك تمركي فيها راهي كلّها مُلغاة.. يهديك حسّ بالتوانسة و الّي عايشين فيه و سيّبنا من لُغة الغُرف و المتآمرين راهو البلاد اتّخذت .. رانا تعبنا رانا فدّينا ..

باهي هاك اجتمعت بيهم لبارح في عقاب اللّيل و قُلت آش تحبّ و فرهدت على قلبك ايه ماذا بعد.. زعمة باش تُوفى الكورونا و تتحسّن أمورنا ..

باهي أحنا كلنا ما نجيو شي و بينا و علينا ماهو لازم فما في وسطنا توانسة ناس ملاح .. خمّم فيهم و ألقالهم حلّ و كان ما عندكش حلّ عاونّا بالسّكات .. خاطر و الله و الله تعبنا و فدّينا مالعرك و المعرُوك و معادش فينا” ..

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!