كاتب عام نقابة مستشفى حشاد: الرّاحلة بثينة بوميزة أُصيبت بكورونا قبل امتحان الباكالوريا وقاومت حتّى توقّف قلبها

كاتب عام نقابة مستشفى حشاد: الرّاحلة بثينة بوميزة أُصيبت بكورونا قبل امتحان الباكالوريا وقاومت حتّى توقّف قلبها

قدّم طارق الكلاعي كاتب عام النقابة الأساسية بمستشفى فرحات حشاد بسوسة اليوم الاثنين 5 جويلية 2021 تفاصيل جديدة عن وفاة بثينة بوميزة التلميذة التي فارقت الحياة يوم أمس بعد ايام من نجاحها في الباكالوريا اثر اصابتها بفيروس كورونا، مشيرا الى أنّ كانت مصابة هي ووالدتها بالفيروس والى أنّها قاومت واجتازت المناظرة قبل ان تتعكر حالتها وتؤدي الى وفاتها.

وقال الكلاعي في تصريح لإذاعة “جوهرة أف أم”: ” بكلّ اسف بثينة فارقت الحياة في عمر الزهور جرّاء الفيروس اللعين الذي لم يرحم أحلامها وسعادة أمّها ومشاعر اعوان الصحة عندما حاولوا انعاش قلبها المتوقف..تحولت كراسي النجاح الى كراسي جنازة …الله يرحمها ويسكنها فراديس جنانه ..الوضع مخيف كثيرا لأنّ والدة بثينة كانت حسب المعطيات المتوفرة مصابة بفيروس كورونا وتعرضت هي ايضا للاصابة ولكنها قاومت المرض واجتازت مناظرة الباكالوريا وبعد صدور النتيجة كانت رئتاها قد تضررتا بنسبة 75 % وتعكرت حالتها وكانت تعاني من دقات زائدة في القلب وبعد ذلك توقف قلبها وتمّ انعاشها ثم ارجاعها الى مستشفى حشاد لكنها لم تتحمل وفارقت الحياة”.

واضاف “الوضع اليوم خطير جدا لأنّ هذه الموجة لا ترحم لا صغيرا ولا كبيرا ولا شخصا في صحة جيدة ولا مريضا ..كلّنا مهددون بالموت ..كان لحادثة وفاة بثينة وقع كبير جدا على اهالي القلعة واهالي تونس ككل”.

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!