التونسيون على صفحة الرئاسة: الشعب قاعد يموت يا سيادة الرئيس

التونسيون على صفحة الرئاسة: الشعب قاعد يموت يا سيادة الرئيس

أثار موضوع المكالمتين الهاتفيتين بين كل من قيس سعيد من جهة ورئيسة أثيوبيا والرئيس المصري من جهة أخرى موجة من الانتقادات والغضب مثلما بينته التعاليق المنشورة على الصفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية على شبكة التواصل الاجتماعي.

حيث عبر المتابعون عن سخطهم وغضبهم إزاء سياسة الدولة في التعامل مع الوضع الوبائي الحرج الذي تعيشه البلاد بسبب جائحة كورونا، وطالبوه بالتدخل العاجل لجلب اللقاحات وكذلك للاستجابة لنداءات الاستغاثة من مختلف ولايات الجمهورية التي يطلقها المواطنون بسبب نفاذ كميات الأوكسيجين أو عدم توفير أسرة إنعاش في المستشفيات التي تجاوزت طاقة استيعابها القصوى.

وأطلق مواطنون على صفحة رئاسة الجمهورية نداءات استغاثة من قبيل “الشعب قاعد يموت يا سيادة الرئيس..فيقو يهديكم” وكذلك “المنوحة في تونس وهو ينوّح في مصر” وأيضا “سي قيس سعيد أعمل نداء استغاثة دولي..”و” آلاف التوانسة الماء مقصوص عليهم زعمة موش هوما أولى من المصريين”، “الشعب يعاني وانت لاهي في مشاكل بلدان أخرى” والعديد من التعاليق المماثلة التي تعبر عن غضب التونسيين وفقدانهم الثقة في الدولة ومؤسساتهم وإحساسهم بالعجز أمام جائحة تفتك بمئات الأرواح كل يوم في تونس “ورئيس يتحدث عن سد النهضة”.

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!