ستكلف الدولة 3000 مليار/ كرشيد : تونس تعيش أكبر وباءٍ في تاريخها ورئاسة الحكومة تهتمّ بتعويضات ضحايا الإستبداد

أفاد النائب بمجلس نواب الشعب، مبروك كرشيد بأن الهيئة العامة للمقاومين وشهداء وجرحى الثورة والعمليات الإرهابية التي يترأسها عبد الرزاق الكيلاني المتعلقة بضحايا الإستبداد، أصدرت بلاغا “تطالب فيه المتحصلين على قرارات جبر الضرر من “بن سدرين” بأن يرسلوا قراراتهم على موقع الهيئة لصرف التعويض لهم عن سنوات الجمر التي قضوها في عهد حكم الرئيس الأسبق بن علي خاصة”.

وأشار النائب بالبرلمان إلى عودة موضوع صندوق التعويضات من جديد، معلقا بالقول “ما يخص المشنوق الا ماكلة الحلوى”

وقال كرشيد ” تونس تعيش أكبر وباء إجتاحها في تاريخها المعلوم.. تونس تعيش أكبر بلاء في ماليتها العمومية وفي ساستها … ورئاسة الحكومة تهتم بالتعويضات وتسعى إلى إبرام إتفاقية في الغرض مع وزارة المالية…”

وأكد أنها “تعويضات بمقررات باطلة صادرة عن جهة غير مختصة لم تصادق عليها الدولة”، مشددا على أنها “مبالغ مالية إعتباطية ستكلف الدولة 3000 مليار حسب تصريح عبد الرزاق الكيلاني “.

كما شدد على أنها محاولة مرور بقوة من جديد لحلب الدولة وإرهاقها وضياعها في حمى الإبتزاز بإسم العدالة الانتقالية .

وختم بالقول “التوانسة مشنوقين والحلوى توزع “.

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!