أكثر من 4000 تلقيح في يومين: عندما ينزل الشرفاء إلى الميدان ..

أكثر من 4000 تلقيح في يومين: عندما ينزل الشرفاء إلى الميدان ..

تمكنت فرق الطب العسكري من إنجاز أكثر من 4 آلاف تلقيح في ظرف يومين فقط منذ، أي منذ انطلاق عملياتهم الميدانية في ولاية تطاوين..

ولفت عمل الجيش الأبيض العسكري أنظار التونسيين الذين يتابعون عملهم بإعجاب لخصته التعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي، وابرزها “عندما ينزل الشرفاء إلى الميدان” ..

ويذكر ان أستاذ الطب الوقائي والجماعي بكلية الطب بتونس العميد الطبيب رياض العلاني أعلن أمس السبت 10 جويلية 2021 أن الجيش الوطني سيواصل مساهمته في الحملة الوطنية للتلقيح، ضد فيروس كورونا، في الجهات وأن المحطة التالية بعد تطاوين هي ولاية سليانة.

وأوضح المتحدث في تصريح للوطنية الأولى أنه يجري حاليا التنسيق لانطلاق حملة التلقيح في ولاية سليانة بإشراف الجيش مبينا أن الصحة العسكرية تدخلت لمعاضدة جهود زملائها وليس لأخذ مكانهم, وفق تعبيره .

وكانت الفرق العسكرية تمكنت من تلقيح 4542 مواطنا ومواطنة وفق ما تم اعلانه خلال الجلسة التقييمية للحملة التي انعقدت، مساء امس السبت، بمقر ولاية تطاوين. وإلى ذلك قرر والي تطاوين رئيس اللجنة الجهوية لتفادي الكوارث ومجابهتها وتنظيم النجدة، فرض الحجر الصحي الشامل على كافة معتمديات الولاية بداية من اليوم الاحد وإلى غاية 31 جويلية الجاري. وقد جاء هذا القرار، نتيجة الارتفاع الكبير الذي سجلته الجهة مؤخرا في عدد المصابين بفيروس “كورونا” والذي تجاوز على المستوى الجهوي 400 اصابة لكل 100 الف ساكن. وتضمن القرار ، منع التنقل من والى الولاية، والجولان بداية من الثامنة مساء والى غاية الخامسة من صباح اليوم الموالي، وغلق جميع المحلات والفضاءات التجارية المفتوحة للعموم باستثناء المحلات الغدائية.

ودعا القرار، أيضا، المواطنين الى عدم مغادرة منازلهم الا لقضاء الشؤون الضرورية، ومنع التجمعات والحفلات الخاصة والعامة، وتعليق كافة التظاهرات وارتياد دور العبادة. كما دعا، الى تنظيم استمرارية العمل في الحدود الدنيا بالنسبة لمصالح الدولة والجماعات المحلية والمؤسسات العمومية ذات الصبغة الادارية والهيئات والمؤسسات والمنشات العمومية طبقا لما جاء في بلاغ رئاسة الحكومة، مع استثناء بعض الحالات المرتبطة بالامتحانات الوطنية وحملات التلقيح والانشطة الحيوية.

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!