ألفة يوسف تنصح محرري “بيان 25 جويلية” بالتقليل من تناول المخدرات والعودة إلى أدويتهم النفسية ..!

في تعليق منها على بيان منسوب ل”حراك 25 جويلية” نشرت الباحثة الجامعية والناشطة السياسية ألفة يوسف، القراءة التالية :

” قراءة سريعة:

-“بيان الشعب التونسي”…من فوض هؤلاء الذين لا يعرف…أحد من وراءهم بالحديث باسم الشعب التونسي؟

-“تعيين عميد فالجيش” بدل عميد في الجيش…”حل جميع الأحزاب التي شاركت فالعمل السياسي” بدل “في العمل السياسي”…وتكرر الخلط بين الحرف الفاء وحرف الجر في… أكثر من مرة…الحكاية فيها واو وياء أيضا 😜

-“”وتغيير نظام انتخابي والسياسي فالبلاد” بدل “وتغيير النظام الانتخابي والسياسي في البلاد”…
-اعتقال كل من شارك في العمل السياسي الفاعل طيلة عشر سنوات…وقيس سعيد يشرف على الفترة الانتقالية…ياخي قيس سعيد موش ولى رئيس سنة 2019…أليس اذن جزءا من المشاركين في هذا العمل السياسي الفاعل؟ أم أن الجمع ذوو مستوى ضعيف في اللغة وفي الحساب أيضا…
-“يضم اثنان شاب وشابة” بدل يضم شابا وشابة…

-التوافق حول هؤلاء الشباب يكون مع من؟ وكيف؟

-إغلاق الحدود الجوية والبرية…والبحرية تبقى مفتوحة؟ 😀

-عام 2011 ثورة، وعام 2021 انتفاضة…ما الفرق، لماذا وكيف؟

انصح كاتبي هذا البيان

أولًا، بإعادة تكوينهم في اللغة والحساب والتاريخ…

ثانيا، إما بأن ينقصوا من استهلاك المخدرات أو بأن يأخذوا أدويتهم النفسية بانتظام…
ولكن من أنا لأنصح؟

أنا ممن تجاوزوا مرحلة الشباب، وأقترح أن يضعونا في مخيم جميعا وأن يطلقوا علينا الرصاص…فالحق أني أفضل الموت على أن يتولى أمر البلاد أمثال هؤلاء المعاتيه…

ولو أننا تعودنا بالرؤساء المعاتيه منذ مدة…

الله يرحمني…” .

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!