خبير تغذية يحذر من تناول اللحوم مباشرة بعد الذبح

خبير تغذية يحذر من تناول اللحوم مباشرة بعد الذبح

أكّد خبير في التغذية، على ضرورة وجود فترة فاصلة بين الذبح وطهي اللحوم لضمان التخلص من البكتريا العالقة بها، وهو ما يتعارض مع عادات غير صحية أبرزها طهي اللحوم مباشرة بعد الذبح، احتفالا بالأضحية واستعجالا لإعداد الوجبة المفضلة في أول أيام عيد الأضحى بشكل خاص.

ونقلت قناة “سكاي نيوز”، عن استشاري التغذية والسمنة والنحافة والأمراض الباطنية المصري الدكتور هاني جبران، قوله إن “تناول اللحوم مباشرة بعد الذبح ينطوي على عدة مخاطر صحية، بسبب وجود بعض البكتيريا بها، لذلك ينصح عادة بوضع حد زمني فاصل بين الذبح والطهي وتناول اللحوم، واتخاذ الاحتياطات كافة من أجل ضمان نظافة وخلو اللحوم من أي ملوثات أو بكتيريا، قد تصلها عبر أدوات الذبح”.

وأوضح الدكتور ”جبران” أن الحد الأدنى الذي ينصح به لطهي وتناول اللحوم بعد الذبح يتراوح بين 6 و8 ساعات، يتم خلالها تجميدها، ثم إخراجها وتركها لفترة قبل طهيها بأي من الطرق المعتادة.

وينصح استشاري التغذية بأن تترك اللحوم على النار لفترة مناسبة حتى تنضج بشكل كامل دون التعجل في نضجها، موضحا أن “كل هذه التعليمات تنطبق أيضا على اللحوم البيضاء”.

ولفت إلى أن شواء اللحوم في الفرن أفضل من الفحم.

وفيما يختلف الكثيرون حول ما إن كان يجب غسل اللحوم قبل تخزينها في الفريزر، يقول جبران إنه يفضل غسلها بماء بارد لتنظيفها من الدماء، مشددا على ضرورة عدم الإفراط في تناول اللحوم الحمراء خلال عيد الأضحى، لا سيما لمن يعانون أمراض الدم وارتفاع الكوليسترول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!