راشد الغنوشي يتحدّى قرارات رئيس الجمهورية ويعلّق بما يلي

اتهم رئيس البرلمان راشد الغنوشي رئيس الجمهورية قيس سعيد “بالانقلاب على الثورة والدستور” وذلك بعدما أعلن سعيد اليوم الأحد عن قرارات من بينها تجميد عمل البرلمان وإقالة الحكومة.

وقال الغنوشي زعيم حزب النهضة في اتصال مباشر مع قناة الجزيرة إن “ما حدث يعدّ انقلابا على الحريات الخاصة والعامة في تونس” مشيرا في تحدّ واضح لقرارات الرئيس الى انّ المؤسسات ستبقى قائمة وأنّ قيس سعيد قام بتأويل خاطئ وصادم باعتماده على بعض فصول الدستور..

وأكد الغنوشي بأن قيس سعيد قد استشاره بالقيام بإجراءات استثنائية مشددا على أنه أعلمه بأنه يعتبر ذلك أمرا طبيعيا، لكن ما حدث اليوم هو انقلاب على الدستور وهو قد عمل بمنطق من ” يؤمن ببعض ولا يؤمن ببعض آخر” لذلك فالإجراءات باطلة وسيبقى مجلس النواب سيبقى في حالة انعقاد ولن تحل الحكومة…

وأضاف الغنوشي بأنه في الأخير لن “يصح الا الصح والشعب قد قام بثورة ولم يقم بانقلاب وهذه الثورة ستدافع عن نفسها”، داعيا قيس سعيد الى التراجع عن هذه القرارات التي وصّفها بالخاطئة معتبرا ان الشعب سيدافع عن ثورته وقد تم استغلال الظروف الصعبة التي تعيشها تونس… لكن في النهاية سيدرك ان هذه الاجراءات مضادة للثورة وتعيد الشعب الى عهد الظلومات وعهد الاستبداد…

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!