هيكل المكي: “ما فعله قيس سعيّد هو استجابة لمطالب الشعب وبداية إنقاذ للدولة ونحن معه”

هيكل المكي: “ما فعله قيس سعيّد هو استجابة لمطالب الشعب وبداية إنقاذ للدولة ونحن معه”

أفاد النائب عن حركة الشعب، هيكل المكي، اليوم الإثنين 26 جويلية 2021، خلال تدخله على موجات إكسبراس أف أم في برمجة خاصة، أن حركة الشعب مع مطالب الشعب التي نفذها رئيس الجمهورية من خلال القرارات التي اتخذها.

واعتبر هيكل المكي أن هناك خطر داهم حقيقي، وتونس لها فترة وهي في أسوأ حالاتها الاقتصادية والاجتماعية، مشيرا إلى أن المواطن التونسي ازداد فقرا، خاصة بعد ظهور جائحة الكوفيد-19.

وبين المكي أنه حسب تقارير دولية فإن أسوأ إدارة لأزمة الكوفيد هي الحكومة التونسية وحزامها السياسي، مضيفا أن الشعب التونسي لن يغفر “للخوانجية”، معتبرا أن الشعب التونسي أهين من طرف هؤلاء الذين حكموا تونس مدة 10 سنوات، وفق قوله.

وأكد المكي أن الخطر داهم والرئيس لم يفعل سوى تطبيق الفصل 80، معتبرا أن الرئيس لم يخالف الدستور وفي غياب المحكمة الدستورية هو الذي يفسر الدستور، وفق تعبيره.

وقال المكي “ما فعله قيس سعيّد هو القيام بواجبه تجاه شعبه”، مستغربا من الذين يقولولون أن هناك انقلاب، قائلا: “الرئيس قيس سعيد أكبر شرعية” والشرعية المكثفة في تونس هي شرعية قيس سعيد بـ3 مليون ناخب، وهو على رأس الدولة فينقلب على من؟، وفق قوله.

وتابع “هل هناك انقلابات تأتي على الشرعية بضخم شعبي”، وفق تعبيره.

واعتبر المكي أن ما فعله قيس سعيد هو استجابة لمطالب الشعب التونسي وبداية انقاذ للدولة وللمجتمع، قائلا: “نحن مع الرئيس لأننا نريد دولة من أجل شعبها وليس من أجل 10 أشخاص أغنياء”، وفق قوله.

وأضاف أنه “لا مساس بالحريات وبالديمقراطية، والرئيس يؤمن أكثر من الأدعياء بالمسألة الديمقراطية، فيجب أن لا تكون هناك عدالة من أجل الفقراء وعدالة من أجل الأغنياء، وفق تعبيره.

واعتبر النائب عن حركة الشعب أن وزيرة العدل بالنيابة حسناء بن سليمان أجرمت في حق الدولة التونسية وفي حق الشعب التونسي وأخفت الحقائق واستعملت سلطتها من أجل إخفاء الملفات، قائلا: “سنحاسبها وسنحاسب المشيشي وسنرفع ضدهم كل القضايا الممكنة”، وفق قوله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!