القطب المالي يفتح تحقيقًا ضدّ هيئتَيْ “الحقيقة والكرامة” و”مكافحة الفساد” و”تونيسار”

القطب المالي يفتح تحقيقًا ضدّ هيئتَيْ “الحقيقة والكرامة” و”مكافحة الفساد” و”تونيسار”

كشف الناطق بإسم المحكمة الإبتدائية بتونس 1 والقطب القضائي الاقتصادي والمالي، محسن الدالي اليوم الأربعاء، أن النيابة العمومية بالقطب إنطلقت في الأسبوعين الأولين من شهر جويلية في البحث في عدد من الملفات، من بينها ما يخص حزبي حركة النهضة و”قلب تونس” وجمعية “عيش تونسي” في علاقة بتورطها بما يعرف بعقود “اللوبيينغ”.

ونقلا عن وكالة تونس إفريقيا للأنباء، أوضح الدالي أن التهمة الموجهة لهذين الحزبين والجمعية المذكورة تتمثل في “الحصول على تمويل أجنبي لحملة إنتخابية وقبول أموال مجهولة المصدر لتمويل حملة إنتخابية”، مضيفا أنه تم أيضا فتح بحث تحقيقي ضد هيئة الحقيقة والكرامة والهيئة الوطنية لمكافحة الفساد وشركة الخطوط التونسية.

وقال في ما يتعلق بهيئة الحقيقة والكرامة إنه تم في الفترة ذاتها، فتح بحث تحقيقي في شبهة التدليس ومسك وإستعمال مدلس والحصول على منافع والإضرار بالإدارة على إثر ما ورد في تقرير الهيئة بخصوص البنك الفرنسي التونسي.

كما تم فتح بحث عدلي في شبهة سوء التصرف في أموال الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد في الفترة التي ترأسها شوقي الطبيب.

وأضاف محسن الدالي أن النيابة العمومية فتحت بحثا تحقيقيا بخصوص شبهة فساد في إقتناء محركات طائرات على إثر الملف الذي أحالته وزارة النقل على القضاء تبعا لتقرير التفقدية العامة بالوزارة، ملاحظا أن التقرير يخص الفترة التي ترأس فيها إلياس المنكبي الخطوط التونسية.

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!