سعيدان: الدعوة لتخفيض نِسب الفائدة لها تأثير “إيجابي” على القدرة الشرائية للمواطن..

أكد الخبير الاقتصادي عزالدين سعيدان أنّ دعوة رئيس الجمهورية قيس سعيّد، ممثلي الجمعية المهنية التونسية للبُنوك والمؤسسات المالية إلى الحطّ قَدر الإمكان من نِسب الفائدة المعمول بها ليعُود جزء منها للمجموعة الوطنية، قابلة للتطبيق.

وأضاف سعيدان في تصريح للجوهرة أف أم، أنّ نسبة الفائدة تنقسم إلى قسمين، القسم الأول يتحكم فيه البنك المركزي وهو ما يسمى “بنسبة الفائدة المديرية والبنوك لا تلعب أيّ دور في هذه المسألة، أما القسم الثاني فيُعرف بTMM+، ويتعلق بهذا الهامش، مشيرا إلى أنّ بعض القروض تُسند بنسبة فائدة مشطة، مشيرا إلى هذا المقترح، سيكون له تأثير على نسبة التضخم المالي والقدرة الشرائية للمواطن، وهو طلب ينسجم مع بقية المطالب الداعية للتخفيض في أسعار المواد الغذائية والأدوية.

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!