عبد اللطيف العلوي: ”أنا حزين لأنّ الكرامة التي اشتريناها بدم الشهداء.. نبيعها اليوم بزيت الصّانجو”

عبد اللطيف العلوي: ”أنا حزين لأنّ الكرامة التي اشتريناها بدم الشهداء.. نبيعها اليوم بزيت الصّانجو”

نشر النائب بمجلس نواب الشعب عبد اللطيف العلوي اليوم الجمعة 06 أوت 2021، تدوينة على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، علّق فيها على قراءة الناشط الحقوقي معز الحاج منصور التي قال فيها “كيف نقرأ رسالة عبد اللطيف العلوي المهزوم سياسيّا إلى قيس سعيّد المنتصر سياسيّا”؟.

وقال العلوي:” واللّه أعجب، من رجل لم يخض في حياته الطّويلة معركة واحدة ضدّ الاستبداد، وأقصى انتصاراته حين وصل إلى السّلطة في زمن الحرّيّة، أن أغلق برلمان الشعب المنتخب بدبّابة! إذا كنت تعتبر ذلك انتصارا فأكرم بها من هزيمة!”

وأكّد النّائب أنّه عرف ما يكفي ليحزن ألف عام وييأس من كلّ شيء ويعتكف في وحدته طالبا حسن السّلامة والختام، قائلا :”لكنّني عدت يا حبيبي، لم أمت كما ترى وبقيت حيّا بنفس ذلك القلب ونفس تلك الرّوح ونفس ذلك الحلم حتّى هذا العمر، وليس لديّ أيّ نيّة أو تفكير في الانتحار قريبا! فماذا يستطيع قيس سعيد “المنتصر” أن يسلبني حسب رأيك؟!”.

وتابع:”نعم أنا غاضب وحزين، ولكنّي لست مهزوما! غاضب وحزين لأنّ الكرامة والحرّيّة الّتي اشتريناها بدم الشّهداء، نبيعها اليوم بزيت الصّانجو!

لست مهزوما أبدا ياصديقي، لأنّي لم تكن لديّ حكومة آسف على سقوطها، ولا علاقات نافذة خسرتها، ولا مصالح شخصيّة أبكي عليها”.

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!