لاعبة كرة قدم تُجبر على خلع ملابسها لتثبت أنها أنثى

لاعبة كرة قدم تُجبر على خلع ملابسها لتثبت أنها أنثى

كشفت لاعبة كرة القدم الدولية من ملاوي تابيثا شاوينجا أنها أُجبرت على خلع ملابسها في الأماكن العامة خلال إحدى المباريات، لإثبات أنها أنثى.

وقالت شاوينجا، لصحيفة “الغارديان” البريطانية: “لا أريد أن يُواجه الآخرون نفس الشيء”، وأُطالب مسؤولي كرة القدم في ملاوي بتقديم ضمانات لحماية النساء من الانتهاكات وسوء المعاملة على جميع مستويات اللعبة.

وشاوينجا هي أول لاعبة كرة قدم من ملاوي توقّع مع فريق أوروبي (نادي كروكوم السويدي/ Dvärsätts IF) في عام 2014. وقادت منتخب ملاوي، وصنّفتها “الغارديان” بين أفضل 100 لاعبة كرة قدم في العالم العام الماضي.

وشرحت اللاعبة، البالغة من العمر 25 عامًا، أنه في عمر الثالثة عشر، شاركت في مباراة كرة قدم مع فريق مدرسة للفتيات، لكنّها أُجبرت على خلع ملابسها أمام الفريق المنافس لتُثبت أنها فتاة، وذلك بسبب مظهرها الجسدي وجودة أدائها.

وأشارت إلى أنها شعرت بالإحباط، وبكت من الإحراج الذي تعرّضت له. وقالت: “كنت أرغب في مغادرة الملعب، ولكن مواساة زملائي في الفريق دفعتني إلى إنهاء المباراة. لكننّي توقّفت عن لعب كرة القدم في العام اللاحق”.

وتعرّضت لحادث مماثل في أول خطوة لها في مسيرتها الاحترافية في كرة القدم. حيث طُلب منها خلع ملابسها على أرض الملعب، خلال مباراة في كأس الرئاسة للسيدات في وطنها الأم.

وشرحت: “لقد كانت مباراة صعبة للغاية، وبينما كانت المباراة مستمرّة أجبرت على خلع ملابسي مباشرة في الملعب”.

وردًا على ذلك، قدّم ناديها شكوى إلى اتحاد كرة القدم في ملاوي، لكنه لم يتلق ردًا. كما أشارت شاوينجا إلى أنها لم تتناول القضية مع السلطات لأنها كانت صغيرة جدًا، لكنها تريد الآن التحدث علنًا.

وطلبت من الحكومة والمسؤولين الرياضيين التأكد من حماية حقوق كل لاعب، مضيفة: “أطلب من مسؤولي كرة القدم للسيدات تعزيز رفاهية اللاعبات من خلال حماية حقوقهن الإنسانية”.

وقالت: “عندما جُرّدت من ثيابي، كنت صغيرة ولم أكن أعرف حقوقي. أن تكون مختلفًا ليست نهاية العالم. هكذا وُلدت وأنا أعلم أنني خليقة الله. لا أستطيع تغيير شكلي”.

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!