الشارني: ”ارهابي تمتع بالعفو العام وتمّ تعيينه بمندوبية الفلاحة”

الشارني: ”ارهابي تمتع بالعفو العام وتمّ تعيينه بمندوبية الفلاحة”

كشفت وزيرة الشباب والرياضة سابقا ماجدولين الشارني، امس الخميس 14 اوت 2021، عن معطيات خطيرة بخصوص الارهابي انيس حفصاوي المتورط في عملية بن عون التي استشهد فيها مجموعة من اعوان الحرس الوطني من بنهم شقيقها سقراط الشارني.

وكشفت ان هذا الارهابي كان قد واجه حكما بالسجن بمدة 5 سنوات فقط ليتم اطلاق سراحه فيما بعد الى ان حاول مؤخرا فتل مواطن بسيدي بوزيد.

كما كشفت ان هذا الارهابي كان على علاقة بارهابي اخر يُدعى محمد علي الحرشاني وهواحد قيادات ارهابيي سليمان، مؤكّدة ان هذا الشخص كان قد تمتع بالعفو التشريعي العام بعد الثورة وتمّ تعيينه في مندوبية الفلاحة بسيدي بوزي.

وقالت في تدوينة على حسابها الرسمي “فيسبوك” :

“في عيد المرأة… ومع الساعات الاولى تكون هدية ام الشهيد وأخواته القبض على الارهابي أنيس حفصاوي…

أساميهم الكلّ مكتوبة بخطّ سقراط الشارني وعلى اوراقه، ودمه قاعد يصفّي فيهم بالواحد.

الارهابي هذا من بين المورطين في قضية بن عون، حكموا عليه 10سنين، لكن فيلق المحاميين متاعهم المختصين في تبييض الارهاب قاموا بالاستئناف و ال10سنين ولاًت 5سنين…

الارهابي بالطبيعة ما تبدّل شيء في مخه: عدّى الربطية وخرج بنظرية الطاغوت والكفار… وحاول يقتل مواطن من سيدي بوزيد لانه واجه ارهابهم.

خلاصة القول: اي شخص مايؤمنش بمدنية الدولة ويشوف في القوات المسلحة طاغوت ارهابي، واي شخص يفكّر كيفاه يقضي على بلادنا باسم الدين ارهابي: وفي جميع الحالات هاذم ما يستحقوا كان حاجة وحدة: النسف… لكن وجدان بعض القضاة يشوف انه الارهابي لازمه فرصة ثانية ( تذكرت فضيحة القاضي وعشيقته الارهابية) وبعض المرتزقة من “المحامين” يُخلصوا باش كان لزم الارهابي يولّي ضحية!!!

الارهابيين هاذم الكلّ وغيرهم بالمئات، وبشهادة ادارة الابحاث والارهاب بالحرس الوطني بالعوينة، الشهيد الرائد سقراط الشارني هو اللي خدم قاعدة البيانات متاعهم منذ 2012…وأصبحت مرجعا في مكافحة الارهاب.

أنيس الحفصاوي، قريب الارهابي ناجي الحفصاوي المكنى بأبو قتادة، أحد قيادات كتيبة عقبة بن نافع اللي تمّ سحقه في جبال الشعانبي في 2014…وشاءت الاقدار ان تتم ابادة الارهابيين محمد البسدوري وحاتم البسدوري بمنزل الارهابي ناجي الحفصاوي ببن عون سنة 2019

في بن عون: فمه السلفي التكفيري انيس بن ر. حفصاوي

و الارهابي أنيس بن ل. حفصاوي،اللي تمّ ايقافه سابقا لأجل الانتماء لمنظمة ارهابيةوجمع مواد حارقةوالتستر على الارهابي “محمد علي حرشاني” احد قيادات ارهابيي سليمان. الحرشاني هرب من جبل طبرنق وتحصّن بجامع بن عون وعنده حزام ناسف وتم القبض عليه وقتها. السيد هذا تمتع بالعفو التشريعي العام بعد الثورة وتمّ تعيينه في مندوبية الفلاحة بسيدي بوزيد: هو نفسه في عملية بن عون 2013، حسب شهادة باقي الارهابيين، اللي تولّى جلب مادة الامونيتر على متن سيارته بمنزل الارهابي فاروق العوني. وهو أيضا احد عناصر الجناح العسكري المكلف بتجميع الاسلحة والمتفجرات والذخيرة… (مقال مصاحب)

أساميهم الكلّ مكتوبة بخطّ خويا يرحمه ودمه قاعد يصفّي فيهم بالواحد… دم الشهداء قاعد يخنق فيهم…

شكرا لأسود الحرس الوطني، تسلم أيادي الابطال والبواسل من القوات المسلحة اللي قاعدين ينسفوا فيهم… والعاقبة للباقي”.

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!