مخلوف يتوعّد المسؤولين على محاصرة منزله والمفتعلين للفوضى بحيّه..

مخلوف يتوعّد المسؤولين على محاصرة منزله  والمفتعلين للفوضى بحيّه..

استنكر النائب المجمّدة مهامه عن كتلة “ائتلاف الكرامة” سيف الدين مخلوف الحصار الأمني الذي يُسيّج منزله.

ونشر مخلوف تدوينة على صفحته الرسمية بالفيسبوك مساء أمس الإثنين 14 سبتمبر 2021 عنونها بـ ” بلاغ مفتوح” وتوجّه به إلى ”السيّد المسؤول على الأمن في دولة الانقلاب” وفق نصّ التدوينة.

وأفاد أنّه ليس من الضروري العودة إلى محاصرة منزله من قبل سيارات أمنية رباعية الدفع وافتعال الفوضى في حيّه السكني من قبل أعوان الأمن، الأمر الذي أثار حفيظة جيرانه.

وكتب يقول ”موش ضروري برشى العودة إلى محاصرة بيتي الصغير بسيارات الشرطة رباعية الدفع .. وحس محركات المازوط مالي الحومة .. والأعوان عاملين حلقة ويحكيو بصوت عالي ويقهقهوا وماخذين راحتهم .. لين ازعجوا الجيران وأقلقوا راحة المتساكنين”.

وتوجّه مخلوف المتواري عن الأنظار منذ فترة إلى وزير الداخلية موضّحا له الحالة النفسية المُتعبة لإبنه الصغير وابنته الرضيعة اللذان لم يستطيعا النوم من ضجيج سيارات الأمن وقهقهة الأمنيّين.

وتوعّد سيف الدين مخلوف بمحاسبة كلّ من تسبّب في إحداث هذه الإجراءات وإلحاق الضرر بعائلته مشيرا الى أنّ التدابير الإستثنائية التي وصفها بالإنقلاب ستنتهي في حين أنّ النواب والمحامين سيظلون وهم قادرون على محاسبة كلّ من ” تجاوز حدود سلطته وانحرف بها وترك اللصوص وهرسل الشرفاء”.

وأضاف في تدوينته أنّ قوات الأمن على امتداد خمسين يوم تُفتّش عن معارضي ”الإنقلاب” وكأنّهم يفتّشون عن” قتلة الأنبياء ” وفي الأخير توجّهوا ” لهرسلة الأطفال والنساء”.

وأكّد سيف الدين مخلوف أنّ كلّ ما سبق وذكره موثّق لديه بالصوت والصورة ، وقال أنّه واحتراما منه للأعوان المأمورين لن ينشر صورهم.

وتوجّه الى وكيل الجمهورية بأريانة قائلا ” السيد وكيل الجمهورية بأريانة المحترم .. هذا بلاغ مباشر ومفتوح .. إن حصل أي مكروه لبيتي أو لأهل بيتي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!