ليلى حداد: نساند الدعوات المُنادية بحل حركة النهضة

ليلى حداد: نساند الدعوات المُنادية بحل حركة النهضة

 
قالت القيادية بحركة الشعب ليلى حداد:” نحن نساند قلبا وقالبا كل ما قيل في الندوة الصحفية الأخيرة لهيئة الدفاع عن الشهيدين بلعيد والبراهمي خاصة فيما يتعلق بالتمويل المالي للجناح السري لحركة النهضة وارتباط الاغتيالات السياسية بها وبالجهاز السري الذي تبين أن الحركة متورطة بشكل مباشر او غير مباشر فيها” وفق تقديرها.

وتابعت حداد:” حركة النهضة لم تقدم في ندوتها الصحفية ما يثبت أن الوثائق التي تقدمت بها هيئة الدفاع عن الشهيدين غير سليمة”.

ورجحت مُحدثتنا لدى حضورها اليوم الثلاثاء، في برنامج “هنا تونس” انطلاق التحقيقات في المحاكم العسكرية اليوم فيما تقدمت به هيئة الدفاع عن الشهيدين واستدعاء رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي وقياداتها في الغرض على حد قولها.

وتابعت حداد حديثها: ” نحن نساند دعوات حل حركة النهضة ونعتبرها موضوعية إذا ثبت أنها متورطة ليس فقط في الجهاز السري والاغتيالات وإنما أيضا في علاقة بالتمويل الأجنبي لها في الانتخابات” وفق توصيفها.

وأردفت: “الفصل 19 من قانون الأحزاب لسياسية يُقر أن أي حزب له تمويلات اجنبية يخضع للقانون ولابد من حله وأغلب القرائن تدل على أن حركة النهضة هي جهاز سري ولم تكن في بوم من الأيام حزب سياسي طبقا للقانون المنظم للأحزاب السياسية” وفق توصيفها.

error: Content is protected !!