أحكام تراوحت بين سنة و15 يوما: السجن لـ13 محتجّا اعتصموا في حقل الدولاب للبترول

أكّد الكاتب العام المساعد للاتحاد المحلي للشغل بالعيون وسبيبة وجدليان منجي القاسمي أن الدائرة الجناحية بالمحكمة الابتدائية بالقصرين، قد أصدرت في شهر فيفري الماضي أحكاماً غيابية بالسجن في حقّ مجموعة من شباب العيون الذين نفّذوا اعتصاماً بحقل الدولاب للنفط.

وأشار القاسمي في تصريح لموزاييك إلى أنّ الدائرة كانت قد قضت بسجن شابّين اثنين لمدة ثلاث سنوات، وحكمت بسجن 11 شابّا لمدة سنة و15 يوما.

ونددّ القاسمي بهذه الأحكام قائلا: “نحن نرفض رفضا قطعيا هذه الأحكام الجائرة في حقّ شباب العيون المقهور والمهمّش.”

واعتبر أنّه من دور المؤسسة البترولية المنتصبة في ولاية القصرين أن تساهم في النهوض بأعباء التنمية في الجهة، على القاعدة الدستورية للتمييز الإيجابي لهذه المعتمدية، بمختلف فئاتها وشرائحها.

بدوره، أكّد ممثّل الرابطة التونسية لحقوق الإنسان في ولاية القصرين عماد الهرماسي أنّ هذه الأحكام تعتبر بمثابة الأحكام الحضورية، وقال إنّه يمكن استئنافها.

يشار إلى أنّ حقل النفط بالدولاب بالعيون، كان قد شهد اعتصاما واحتجاجات لعدد من شباب المنطقة، الذين طالبوا بالتشغيل والتنمية، نهاية سنة 2020 وبداية سنة 2021.

error: Content is protected !!