ماهر المذيوب يُحذّر سعيّد: “أي مسّ بالغنوشي هو إيذان بنهاية حكمك”

حذّر ماهر مذيوب القيادي في حركة النهضة اليوم الاثنين 18 جويلية 2022 رئيس الجمهورية قيس سعيّد من ان اي مس براشد الغنوشي رئيس الحركة والبرلمان المحل “سيساهم في ضرب استقرار تونس وتعميق أزمتها الخطيرة ” معتبرا ان ذلك سيكون “ايذانا بنهاية حكمه”.

وكتب مذيوب في تدوينة مقتضبة نشرها بصفحته على موقع “فايسبوك” :” ‏‎السيد قيس سعيّد: اي مس بالسيد رئيس مجلس نواب الشعب،سيساهم في ضرب استقرار تونس الهش وتعميق للأزمة الخطيرة وايذان بنهاية حكمك”.

وكان الغنوشي قد رجح اليوم في حوار أدلى به اليوم لموقع “العربي الجديد” امكانية ايقافه يوم غد الثلاثاء 19 جويلية بمناسبة مثوله امام القضاء في قضية جمعية “نماء تونس” قائلا “كل شيء متوقع مع الدكتاتورية” مضيفا انه” لا يستبعد اي سيناريو لايقافه قائلا “عندما تترجم خطابات قيس لا تجد إلا حروباً وخصامات وسجوناً ومحاكمات” مشيرا الى انه يوجد ما اسماه ب” استهداف للنهضة وللديمقراطية وللتعددية “والى ان مشروع سعيّد قائم على اقصاء الأحزاب.

يذكر ان راشد الغنوشي سيمثل يوم غد الثلاثاء 19 جويلية على القضاء في قضية جمعية نماء تونس وقبلها تم تحجير السفر عليه وتجميد امواله.