تمّ اعلام الحكومة التونسية بها :  القضاء الفرنسي سيشرع في استدعاء يوسف الشاهد وغازي الجريبي وقضاة

 تمّ اعلام الحكومة التونسية بها :  القضاء الفرنسي سيشرع في استدعاء يوسف الشاهد وغازي الجريبي وقضاة

اكد الاستاذ حاتم الشلي محامي الاطار الامني السابق صابر العجيلي اليوم الجمعة 7 اكتوبر 2022 ان القضاء الفرنسي سيستدعي كلا من رئيس الحكومة الاسبق يوسف الشاهد ووزير العدل الاسبق غازي الجريبي وشخصيات اخرى قال ان من بينهم قضاة معفيين ومستشارين سابقين للاستماع اليهم من اجل المشاركة في الجريمة .

وذكر الشلي في مداخلة على اذاعة “شمس اف ام ” بان النيابة العمومية بمحكمة باريس كانت قد فتحت ابحاثا من اجل التعذيب والاحتجاز القسري لمنوبه وبان قاضي تحقيق تعهد بالقضية مضيفا انه تم سماع منوبه صابر العجيلي في جويلية 2022.

واشار الى انه ستتم دعوة الاشخاص المذكورين للاستماع اليهم والى انه يمكن لقاضي التحقيق اصدار بطاقة جلب في شانهم اذا لم تتم الاستجابة للدعوة.

كما ذكر الشلي بانه تم منذ سنة 2018 تدويل قضية منوبه وبانه تم اللجوء الى مجموعة العمل الدولية حول الاحتجاز القسري التابعة لمنظمة الامم المتحدة.

ولفت الى ان المجموعة قبلت الشكوى والى انه تم من حيث الاصل اعلام الحكومة التونسية بذلك مؤكدا انها اجابت على الاسئلة الموجهة اليها.

وافاد بان مجموعة العمل انتهت ان ذاك في قرارها الى ان صابر العجيلي محتجز وبانها طلبت من الحكومة التونسية اطلاق سراحه فورا وفتح بحث في ظروف احتجازه.

وتابع قائلا ” بالنسبة لنا منطلق الاحتجاز بدأ اساسا منذ اصدار القرار الاممي وقد تم اعلام الحكومة وادارة السجون بالقرار ومع ذلك بقي صابر العجيلي محتجزا لمدة 5 اشهر وبعد تدويل القضية قبل القضاء الفرنسي الشكاية باعتبار توفر الشروط من ذلك حمل بعض الاشخاص المعنيين الجنسية الفرنسية زمن حصول الافعال.”

error: Content is protected !!