تنسيقية أولياء غاضبون تعتزم تقديم شكوى ”لليونيسيف” ضد نقابات التعليم وتقرّر مقاضاتها

عبّر المنسق الوطني لتنسيقية أولياء غاضبون حسن بن عبد العزيز الشك، عن استيائه الشديد من قرارات نقابات التعليم المتعلقة بتواصل حجب الأعداد، ناقلا حيرة الأولياء والارباك المتواصل جراء عدم الاستقرار الدراسي منذ سنوات وتواتر الحركات الاحتجاجية للمعلمين والأساتذة.

وقال حسن بن عبد العزيز الشك، في تصريح لموقع ”حقائق أون لاين”، اليوم الثلاثاء 24 جانفي 2023، إن التلاميذ والأولياء يمثلون مجتمعا كاملا، على اعتبار وجود قرابة مليوني و300 تلميذ وحوالي 5 ملايين وليّ، وهذا المجتمع في حيرة متواصلة وعدم استقرار جرّاء “شطحات”، نقابات التعليم، وفق تعبيره.

وعن الخطوات الاحتجاجية المزمع اتخاذها من قبل الأولياء، قال محدثنا: “على غرار ما قام به الأولياء في سنة 2019، سيتم رفع قضايا لدى وكلاء الجمهورية تتعلق بتداعيات الاضرابات وحجب الأعداد التي تمسّ مباشرة التلاميذ في مسارهم التعليمي ويمس أيضا الاولياء والمجتمع ككل”، مضيفا “أمّا على الميدان فيقع التحضير ليوم غضب وطني (لم يحدد موعده بعد) بالاضافة إلى تحركات في الجهات”.

وكانت جامعتي التعليم الاساسي والثانوي قررتا مواصلة حجب أعداد الثلاثي الثاني مع التهديد بمقاطة الامتحانات، في حال عدم العودة للتفاوض مع وزارة التربية حول مجمل مطالب الاساتذة والمعلمين.

وأشار حسن بن عبد العزيز الشك، إلى أن الأولياء يدرسون أيضا امكانية التصعيد من خلال رفع شكايات لدى منظمات وطنية ودولية على غرار اليونيسيف التي ترعى حقوق الطفل.

وبخصوص مآل القضايا التي رفعتها تنسيقية أولياء غاضبون ضد قرارات نقابات التعليم سنة 2019، قال حسن بن عبد العزيز الشك، إنها ما زالت في طور التقاضي وقد حدثت مؤخرا استدعاءات من قبل فرقة القرجاني للأطراف المشتكى بها، وخلافا لما يعتقده البعض فإن هذه القضايا ما تزال قائمة وهي على أنظار القضاء.

error: Content is protected !!