سمير الوافي: البعض في حالة رعب لأنّ شفيق لن يُشفق عليهم”

تحدّث الإعلامي سمير الوافي، اليوم الجمعة 11 مارس 2022، عن رجل الاعمال الموقوف شفيق جراية.

واكّد في تدوينة على حسابه الرسمي “فيسبوك”، ان شفيق جراية لم يكن ملاكا ولكن تم تقديمه قربانا لينجح فيلم “مقاومة الفساد”.

وقال: “المفروض أن يغادر شفيق الجراية السجن بعد تخفيض حكمه في الإستئناف من عشرة إلى خمسة سنوات سجنا وقد أوشك على قضاء تلك المدة…حيث تم ضم قضاياه الأربعة في حكم واحد لأنها من نفس الملف…كما نال أحكام براءة وبعض الخطايا في عشرات القضايا الأخرى…منها القضية الأشهر التي تتعلق بأمن الدولة وعقوبتها الإعدام والتي كانت المنطلق…!!!

أتصور أن البعض في حالة رعب وهلع لأن خروج شفيق ليس في مصلحتهم…وصمته مستحيل…وأخطر أسرارهم عنده…وبعض تاريخهم من صنعه…وشفيق لم يكن ملاكا لكنهم مسحوا فيه كل فساد بعضهم…وقدموه قربانا لينجح فيلم ” مقاومة الفساد “…وكانت حلقة

” البرشني ” الشهيرة معي هي التي سرّعت بقرار إيقافه وإيقافي بعده…دون أن تجمعنا أية قضية ودون أن يعثروا على أي خيط يجمعنا رغم محاولاتهم بكل أجهزتهم الجبارة…فغادرت أنا السجن بعد مدة قصيرة وبقي هو هناك منذ حوالي خمسة سنوات مثقلا بقضايا وملفات ثقيلة…لم تثبت منها سوى قضية ” التدليس”…!!!

لا أتصور أن شفيق سيشفق عليهم بعد أن خسر كل شيء…حتى صحته…!!!”

error: Content is protected !!